بيان ادانة واستنكار لحادثة اختطاف الشيخ عبدالمجيد مادي

0 181

مرصد السلام والتنمية للإعلام وحرية الإنسان 

يدين ويستنكر مرصد السلام والتنمية للإعلام وحرية الإنسان بأشد العبارات حادثة الهجوم على منزل الشيخ عبدالمجيد عثمان مادي شيخ قبيلة أولاد امحمد في جنوب ليبيا وعضو مؤتمر القبائل الليبية من قبل عناصر مسلحة تدعي تبعيتها لقوات الكرامة والجيش الليبي شرق ليبيا والتابعة للقيادة العامة في مشهد نادر ومستنكر حتى بين الأطراف المتصارعة والمتحاربة التي تعلم وتعي حجم جريمة انتهاك البيوت في العرف الليبي.

ان انتهاك حرمات البيوت وساكنيها والقبض على المواطنين له اجراءات قانونية يتم وفقها وبضوابط مع ضمان السلامة الشخصية وحق الدفاع عن النفس وتوفير محامي وتمكين أهله وأقاربه من زيارته وليس لتصفية الحسابات السياسية بين الفرقاء أو لدوافع دينية تقودها فرقة محددة وتوجه الأجهزة الأمنية والعسكرية وفق رؤيتها وفهمها لتعاليم الدين الاسلامي.

وعليه:

نطالب كافة المؤسسات الرسمية في الدولة الليبية وعلى راسها حكومة الوفاق الوطني والمجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة الليبية ومنظمات  المجتمع المدني الليبي والعربي وجمعيات حقوق الانسان العالمية بالتدخل العاجل لضمان سلامة الشيخ عبدالمجيد مادي الذي تم اختطاف من منزله واقتياده الى جهة مجهولة ونحمل قادة عملية الكرامة والقيادة العامة للجيش شرق ليبيا المسؤولية القانونية والاجتماعية.


بيانات_رسمية

تعليقات
Loading...